الأركان الأساسية لأي بحث العلمي Bases of Scientific Research

للبحث العلمي ثلاثة أركان لا يقوم إلاَّ عليها، وكل واحد منها يمثل أمراً مهماً في ظهوره بالمظهر الذي ينبغي أن يكون عليه. وهذه الأركان هي :الموضوع،  المنهج، والشكل

1- الموضوع : Topic

الموضوع: هو المقصود بالبحث وهو محور الدراسة. وكلما كان الموضوع جديداً أو فيه جوانب جديدة وكـان يسهم في معالجة موضوعات علمية في شتى مجالات الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والتربوية؛ كان إقبال الدارسين عليه أكبر، وكان أكثر جاذبية لأنظار العلماء. ولا تعني الجَِّدة والابتكار والإضافة في َ الموضوع الاقتصار على كشف الجديد وحسب، ولا أن يكون الموضوع غير مطروق من قبل، بل إنها تتناول ذلك وتتناول غيره؛ وقد قالوا: “لا يؤلِّف العاقل إلا لأحد أمور: اختراع جديد، أو جمع متفرق، أو تكميل ناقص، أو تفصيل مجمل، أو تذيب مطول، أو ترتيب مختلط، أو تعيين مبهم، أو تبيين خطأ”.

2- المنهج : Methodology

المنهج: هو مجموعة من القواعد والإجراءات المقَّرة من قبل المتخصصين في منهجية البحوث التي يتبعها الباحث للوصول أو الكشف عن الحقيقة، أو التي تقود إلى التوصل إلى نتائج بحثية سليمة. وقد تناولنا مناهج البحث العلمي في هذه المقالة: أنواع البحوث العلمية و مناهجها.

3- الشكل العام : Structure 

شكل البحث: هو طريقة تنظيم البحث، وتنسيق عناصره شكلاً وكتابة (تقرير البحث)، بما يضفي عليه الصبغة التنظيمية، ويوفر له قدراً من الجاذبية، التي تـَوافَق العُرف العلمي العام على السير عليها. وكلما تميَّز البحث في أركانه الثلاثة زادت قيمته، وتنامى حظه من التقدير لدى القارئ. فالموضوع يكتسب تميُّزه من أهميته، وبمقدار إسهامه في سد فراغات الأدبيات الحية، أو ترشيد القرارات التطبيقية في شؤون التنمية الحساسة. والمنهج تزداد صلاحيته حينما تعلو درجة مصداقيته في تحقيق هدف البحث، وهذا يتطلب تصميماً واعياً للبحث، بحيث يتم اختيار الطريقة الأنسب لجمع البيانات (أو حتى المزاوجة بين عدة طرق)، ثم اتباع طرق ناضجة لتحليل البياناتّ وتفسيرها. أما شكل البحث فيعني الصيغة التي كتب فيها البحث. والإخراج الرديء للبحث كفيل بإضعاف البحث حتى لو تميَّز في موضوعه ومنهجيته، وعلى الباحث أن يحرص على اتباع أسلوب وترتيب للكتابة، يضمن بما للبحث الجاذبية (يخلو من الإسهاب الممل والاقتضاب المخل)، علاوة على الجدِّية العلمية.

المرجع:

  • دليل كتابة أبحاث الدراسات العليا الجامعية الصادر عن جامعة دمشق 2018
Share on facebook
فاسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكد إن
Share on whatsapp
واتساب

اترك تعليقاً

المشاركات الاخيرة

أحدث التعليقات

أفحص بحثك بالمجان

رفع الملف