بالفيديو، تعتبر هذه الميكروبات المفتاح لصنع ثلج اصطناعي و تساعد أيضا على إنشاء الأمطار و الثلج في الغلاف الجوي

اذا قمت بالتزلج علي جبل غطته الثلوج الاصطناعيه سيكون عليك شكر الميكروب.
لصنع بودر جديد “طازج” البشر يشارك في اختيار بروتين مخصص من البكتيريا التي تبدأ عملية التجميد عندما تقترب درجة حرارة الماء الى 0 درجة مئوية, و خاصية المكروب تُستخدم للقضاء على النباتات االمستضيفة لها ،لكن الطريقة التي تستخدمها البكتيريا لا تزال لغزاً.
 لفهم كيفية انتشار x-men -style superpowers بتاع البكتريا استخدم الباحثون تقنية خاصة قائمة على الليزر تسمى sum frequency generation spectroscopy وهذا سمح لهم بالرؤيه علي المستوي الجزيئي كيف تدفع بكتيريا Pseudomonas syringae المياه حولها لتصنع الثلج .
ووجد الباحثون، كما هو متوقع، أن جزء واحد من البروتين InaZ على سطح البكتيريا يرتب جزيئات الماء إلى شكل منظم ليهيئهم لتشكيل الجليد. ولكن المفتاح، وفقا للدراسة في التقدم العلمي، هو طريقة ترتيب البروتين الماء إلى اشرطة متبادلة من جزئيات فضفاضة و معبأة بإحكام .
الخطوط الفاصلة بين هذه الاشرطة قد تتصرف مثل الحدود بين الماء والهواء المكان الذي في الغالب تتكون فيه بلورات الثلج . 
أيضا البروتين يخرج الحرارة بعيدا عن الماء عندما يبدا يتجمد، مما يساعد على طول العملية . الاكتشاف قد يساعد أكثر من صناعة فقط الثلج الاصطناعي.المكروبات قد تحسن من دقة التنبؤات حول تغير المناخ، وذلك لأن الميكروبات تساعد أيضا إنشاء الأمطار و الثلج العلوي في الغلاف الجوي.
المصدر:
الترجمه:
فريق الطاقة و الكيمياء

Share on facebook
فاسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكد إن
Share on whatsapp
واتساب

اترك تعليقاً

المشاركات الاخيرة

أحدث التعليقات

أفحص بحثك بالمجان

رفع الملف