عث النمر السامة “toxic tiger moths” يمكنها تحذير الخفافيش بالموجات الفوق صوتية من سمها

لحوالي 65 مليون سنة الخفافيش و عث النمر تخوض سباق تسلح:


الخفافيش تحدد موقع الصدى لتحديد و اصطياد عث النمر و عث النمر يتفاداها بمناورات الطيران و الموجات الصوتية الخاصة بها.
 وقد تساءل العلماء منذ فترة طويلة لماذا بعض هذه الأنواع تصدر هذه الموجات عالية التردد التي تبدو مثل الصرير السريع من لوح الأرضية الصدأ.
هل الصوت يشوش موجات الخفافيش الصوتية أو أنها تحذر الخفافيش بأن العث سام؟
لمعرفة ذلك، جمع العلماء نوعين من  فراشات النمر: العث الأحمر ( الموضح في الصورة أعلاه) و عث مارتن المسطح .
وبعد ذلك إزالوا الأعضاء المولدة للموجات فوق الصوتية من بعض الحشرات. في حقل عشبي في أريزونا أقاموا كاميرات فيديو أشعة تحت حمراء و ميكروفونات  موجات فوق الصوتية، وأضواء فوق البنفسجية، وآخرها  التي كانت تستخدم لجذب الخفافيش.
في الظلام،  أطلقوا سراح عثة النمر و في نفس الوقت سُجْلت تفاعلات العثة و الخفافيش. ووجد الباحثون أن العث أحْياناً ما تنتج موجات فوق صوتية سريعة بما فيه الكفاية لتشويش الموجات الصوتية التى ترسلها الخفافيش .
واكتشفوا أيضا أنه من دون أعضاء الصوت، 64٪ من العث ذوات الرأس الحمراء  و 94٪ من عث مارتن المسطح أُصطيدين و رُميى بهن، وهذه النتائج الواردة في أواخر الشهر الماضي في بلوس وان تشير الى أنه بأن بدلا من التشويش بالموجات الصوتية مثل بعض عث النمر، تعمل هذه الفصائل بثني الأعضاء المسؤلة عن إصدار للصوت لتحذير الحيوانات المفترسة من سُمْها.

المصدر:
science AAAS

ترجمه:
محمد أبودمشق 

Share on facebook
فاسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكد إن
Share on whatsapp
واتساب

اترك تعليقاً

المشاركات الاخيرة

أحدث التعليقات

أفحص بحثك بالمجان

رفع الملف