معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) يعمل على إنتاج بطاريات خفيفة الوزن و ذو قدرة عالية

وقام فريق من الباحثين في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) العمل على بطاريات هواء الليثيوم التي يمكن أن تساعد في إيجاد بطاريات أكثر قدرة خفيفة الوزن من المتاحة حاليا. يانغ شاو هورن هو أستاذ مشارك معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الهندسة الميكانيكية. ووفقا له وتحاول العديد من المجموعات البحثية لتحسين بطاريات هواء الليثيوم ولكن لديهم اختلاف في الآراء حول أنواع مواد الالكترود المستخدمة. لا بد من الإشارة إلى أن مواد الإلكترود هي المسؤولة عن التفاعلات الكهروكيميائية يحدث داخل هذه البطاريات.
بطاريات هواء الليثيوم ، المعروف أيضا باسم بطاريات الليثيوم الأكسجين، وتعمل على نفس المبدأ بطاريات ليثيوم أيون. في الوقت الحاضر بطاريات ليثيوم أيون غارقة  السوق والتي تستخدم في الأجهزة الإلكترونية المحمولة وهما من أبرز المنافسين للسيارات الكهربائية. بطاريات هواء الليثيوم تمتلك ميزة كبيرة على البطاريات التقليدية. المكونات الأساسية لا تملك ثقل المركبات التقليدية .

لقراءة الخبر كامل يرجى الضغط على الرابط 


Share on facebook
فاسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكد إن
Share on whatsapp
واتساب

اترك تعليقاً

المشاركات الاخيرة

أحدث التعليقات

أفحص بحثك بالمجان

رفع الملف