هذه الطابعة ثلاثية الأبعاد تصنع عظاماً حقيقية بمواد اصطناعية

باختصار

أُنشِئت طابعة ثلاثية الأبعاد جديدة من قبل جامعة واترلو ستسمح بطباعة مفاصل ومزروعات مصنوعة من نفس المعادن المكونة للعظام البشرية، ويمكنها أن ترتبط بخلايا المريض لخلق بدائل تدوم طويلاً.

بدائل أفضل

يحصل مجال تجديد العظام على الكثير من الاهتمام في الوقت الحاضر، وبعد تطوير مزروعات بلاستيكية ومعدنية للعظام، كان العلماء يحاولون بثبات إيجاد سبل لتحسين هذه التكنولوجيا. أحد هذه الطرق هي الطباعة ثلاثية الأبعاد، فباستخدام هذه التقنية يمكننا الحصول على زرعات للعظام يمكن تخصيصها للمريض، ولكنها تتمتع بخصائص خاصة لا توجد في الزرعات المنتجة على نطاق واسع.
أحد هذه الابتكارات الجديدة هي الطابعة ثلاثية الأبعاد التي أنشأتها مهندسةٌ من جامعة واترلو تسمح بطبع مفاصل مصنوعة من نفس المعادن الموجودة في العظام البشرية، وهذه الزرعات تتداخل مع خلايا المريض لخلق بديل يدوم لفترة أطول.
طلب فريق من جامعة تورونتو من مهندسة الميكاترونيكس ميهايلا فلاسيا – التي تخرجت من جامعة واترلو في عام 2008 – الانضمام إلى فريقهم، الذي كان يحاول إيجاد مواد بديلة للبلاستيك والمعادن من أجل استخدامها في صناعة الزرعات.
قررت فلاسيا بناء طابعة ثلاثية الأبعاد حديثة للفريق.
الطابعة التي صممتها وبنتها من شأنها أن تطبع هياكل شبيهة بالعظام لها سطح مسامي طبيعي، وقنوات يمكن أن تحمل المواد الغذائية داخلها، وإن بدائل العظام والمفاصل التي تصنعها الطابعة سترتبط بشكل طبيعي بالعظام، والأوتار والمواد الموجودة في المفاصل.

مواد جديدة
يرأس فريق جامعة تورنتو الأستاذ المتفرغ بوب بيليار، الذي وجد بديلاً جيداً للمواد المستخدمة حالياً في صناعة الزرعات وهو بولي فوسفات الكالسيوم (Calcium polyphosphate).
بولي فوسفات الكالسيوم هو معدن يشكل أكثر من سبعين في المئة من العظام البشرية، وهو قابل للتحلل بيولوجياً، ويمكن استخدامها في الواقع للارتباط بالخلايا العظمية الموجودة في المريض لتشجيع إعادة نمو وخلق بديل يدوم لفترة أطول.
كل ما احتاجوه هو آلة يمكنها تصنيع المزروعات العظمية، وآلة فلاسيا.
الجهاز – الذي يبلغ حجمه ما يوازي حجم ثلاجة ذات ببابين – يستخدم الأشعة فوق البنفسجية لربط مسحوق بولي فوسفات الكالسيوم مع بعضه البعض، في حين أنه يسمح بخلق قنوات يمكنها أن تحمل المواد الغذائية وتشجيع العظام في النمو والاندماج مع المزروعات.

المصدر:
مرصد المستقبل
thestar .com

Share on facebook
فاسبوك
Share on twitter
تويتر
Share on linkedin
لينكد إن
Share on whatsapp
واتساب

اترك تعليقاً

المشاركات الاخيرة

أحدث التعليقات

أفحص بحثك بالمجان

رفع الملف